الحقيقة والكرامة التونسية تطالب الرئيس السبسي بالاعتذار لضحايا الاستبداد

27/03/2019
هيئة الحقيقة والكرامة التونسية الرئيس الباجي قايد السبسي ضحايا الاستبداد موقع فرنسا 24 تونس
الحقيقة والكرامة التونسية تطالب الرئيس السبسي بالاعتذار لضحايا الاستبداد

 

مانشيت الإخبارى

 

كتبت- أسماء محمد:

 

أكدت "هيئة الحقيقة والكرامة" التونسية، إنه لابد من اعتذار الرئيس الباجي قايد السبسي لضحايا الاستبداد، الذي عانت منه البلاد خلال 58 عامًا، وذلك في إطار التقرير الختامي للهيئة، الموجه للقادة التونسيين الرئيسيين، بحسب ما ذكره موقع "فرنسا 24"، حيث طالبت الهيئة من السبسي الاعتذار عن الجرائم المرتكبة باسم الدولة، في الفترة بين عامي 1955 و2013، وذلك فى عهد الحبيب بورقيبة (1957-1987)، وزين العابدين بن على (1987-2011)، إضافة إلى الفترة، التي تلت اندلاع الثورة التونسية حتى عام 2013.

 

 

وتأسست الهيئة عام 2014 في أعقاب سقوط نظام الرئيس السابق زين العابدين بن على عام 2011، وفي أواخر 2018، أنهت الهيئة تقريرها وتمكنت أخيًرا من نشر توصياتها، التي تهدف إلى إرساء الديمقراطية في تونس، بحسب "فرانس 24"، الذي أشار إلى تردد القادة التونسيين الرئيسيون المكلفون بتطبيق هذه التوصيات في إطار عملية العدالة الانتقالية، في تلقي هذا التقرير.

 

كما طالبت الهيئة تفكيك منظومة الفساد والقمع والاستبداد"، لضمان عدم تكرار "انتهاكات حقوق الإنسان"، ودعت إلى إعادة هيكلة قوات الأمن الداخلي والتأكد من إبقائها بعيدا عن التجاذبات السياسية، وتشكيل هيئة مراقبة للشرطة مستقلة عن قوات الأمن، وإنشاء وكالة استخبارات تتبع بشكل مباشر لرئيس الجمهورية وتخضع لرقابة البرلمان.

 

 

ودعت الهيئة الرئيس التونسي بالاعتذار عبر خطاب يوجه إلى الضحايا، وإقامة نصب تذكاري في مكان يطلق عليه تسمية ساحة الاعتذارات.

 



أخبار متعلقة

الملفات