مانشيت - السيد ناصر بوريطة ...واجهة الدبلوماسية المغربية

السيد ناصر بوريطة ...واجهة الدبلوماسية المغربية

10/02/2021
السيد ناصر بوريطه الدبلوماسيه
السيد ناصر بوريطة ...واجهة الدبلوماسية المغربية

مانشيت الاخباري

 بقلم: هند الصنعاني -

بفضل القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس،  استطاع السيد ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي بالمملكة المغربية أن يحصل على لقب "شخصية العام " و بامتياز، دبلوماسي من الدرجة العالية،  يمشي بخطى ثابتة على بساط الدبلوماسية المغربية.
حنكته و سرعة استيعابه لعمق القضايا السياسية، جعلت منه الشخصية الأجدر لتمثيل المغرب أمام دول العالم والوقوف بكل ثبات لمواجهة أعداء الوطن.
كان للسيد الوزير الفضل في رفع وثيرة الإنجازات الدبلوماسية المغربية،  فبعد احداث الكركرات والمحاولات الخسيسة التي نهجتها عصابة البوليساريو للنيل من المملكة المغربية، و بالرغم من هذا خرج المغرب منتصرا و رافعا علم المغرب عاليا و بمباركة الدول و على رأسهم الولايات المتحدة الامريكية التي اعلنت و بشكل رسمي السيادة الكاملة للمغرب على الصحراء المغربية ليضاف  هذا الحدث الهام الى سجل التاريخ المغربي الحافل، كل ذلك ساهم في توسيع شعبية السيد الوزير لدى المغاربة، خصوصا بعد موقفه الحازم أمام الإعلام الدولي الذي ارغم الصحافة الدولية على سحب كلمة الصحراء " الغربية" نهائيا.
استطاع أيضا السيد الوزير ان يلعب أدوارا ريادية أخرى،  فإنجازاته لم تشمل فقط موضوع الصحراء، فقد عمل على ترسيم الحدود البحرية للمغرب،  حيث كان قرارا تاريخيا سجل قبل انتهاء سنة 2020، و استطاع أيضا إثبات حضوره القوي في ملف يعد من الملفات الشائكة يخص استئناف الحوار الليبي،  إذ تمكن من انهاء النزاع و اقناع الفرقاء بالجلوس الى طاولة الحوار من خلال اتفاقية الصخيرات الذي انتهى بتوافق شبه كلي.
السيد الوزير ناصر بوريطة واجهة مشرفة،  رجل ذو قيمة عالية في مجال الدبلوماسية،  حصل على لقب رجل المهام الصعبة و رجل الإنجازات التاريخية،  أثبت ولاءه الكامل للمملكة المغربية،  استحق ايضا لقب قاهر الأعداء حيث جدد الروح الوطنية عند المغاربة، يستحق اذن كتابة اسمه من ذهب في سجلات الدبلوماسية المغربية.



أخبار متعلقة

الملفات