مانشيت - الفوضويون يشككون في مؤسسات الدولة .. ويطالبون بالإفراج عن الإرهابيين والعملاء والخونة

الفوضويون يشككون في مؤسسات الدولة .. ويطالبون بالإفراج عن الإرهابيين والعملاء والخونة

18/03/2020
مؤسسات الدولة الارهابيين الخونة
الفوضويون يشككون في مؤسسات الدولة .. ويطالبون بالإفراج عن الإرهابيين والعملاء والخونة

مانشيت الأخباري

حملة مشبوهة يطلقها مجموعة من الفوضويين والإثاريين الذين دأبوا على استغلال الأزمات والتشكيك في الدولة ومؤسساتها وأجهزتها الأمنية.

حذر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي من مخطط الفوضويون ودعاة التخريب لضرب استقرار الدولة وأمنها عن طريق الدعوات المشبوهة التي تطالب مؤسسات الدولة بالعفو عن كافة المحبوسين والمسجونين ممن أدينوا في جرائم تخريب وتأمر على الوطن وأبنائه بزعم حمايتهم من فيروس كورونا لوجود خطر داهم على صحتهم جراء تكدس المسجونين في السجون وفق أكاذيبهم.

وأكد نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي، أن مطالب الفوضويون طيور الظلام من أهل الفتن والشرور كلمة حق يراد بها باطل، فالدولة تصدر من حين لأخر قرارات بالعفو والافراج عن بعض المحبوسين ممن ثبت يقينا أنهم لا يشكلون خطرا على المجتمع لكن الإفراج عن العناصر الإرهابية ودعاة الفوضى والتخريب وأنصار جماعة الإخوان الإرهابية خط أحمر لن يسمح به الشعب المصري العاشق لتراب وطنه.

وأكد النشطاء أنهم يعلمون جيدا من يقومون بهذه الحملة المشبوهة، وأنهم معروفون باستغلالهم للأزمات والصيد في الماء العكر لكنهم يجهلون أن الشعب المصري يعي مخططاتهم الخبيثة التي تهدف ضرب استقراره وأمنه.



أخبار متعلقة

الملفات