مانشيت - تحت سيطرة طالبان.. دراسة تكشف هل تتحول أفغانستان لمرتع للجماعات الإرهابية

تحت سيطرة طالبان.. دراسة تكشف هل تتحول أفغانستان لمرتع للجماعات الإرهابية

28/08/2021
تحت سيطرة طالبان دراسة تكشف هل تتحول أفغانستان جماعات الإرهابية
تحت سيطرة طالبان.. دراسة تكشف هل تتحول أفغانستان لمرتع للجماعات الإرهابية

مانشيت الاخبارى

كتب/أحمد عصام

يمكن لأفغانستان أن تصبح مرة أخرى “مرتعا” للإرهاب، وتوفر ملاذا للمتطرفين، ولم تكسر طالبان ابدا تحالفها مع تنظيم القاعدة على مدى العقدين الماضيين.

وكشفت دراسة للمركز الأوروبى لمكافحة الإرهاب أنه يمكن أن يرفع صعود طالبان فى أفغانستان معنويات مختلف الجماعات المتطرفة فى المنطقة،  كما أنه يجب توقع أنه ليس فقط تنظيم داعش، بل أيضًا تنظيم “القاعدة” والجماعات المتطرفة الصغيرة الأخرى فى أفغانستان وباكستان سيصبحون أقوى، ومع ذلك، ففى حين يهدف تنظيم “داعش” إلى إقامة خلافة خارج حدود الشرق الأوسط، من المقرر أن تبنى “طالبان” إمارة داخل أفغانستان فقط، ويصح هذا مع تصورهم لأنفسهم باعتبارهم من السكان الحقيقيين للبلد.

وتابعت الدراسة أنه يثير استيلاء طالبان على الحكم فى افغانستان مخاوف كبيرة بين جيرانها، لا سيما مع وصول تهديدات التشدد عبر الحدود والاتجار بالمخدرات إلى حدودها والتأثير على الأمن والاستقرار الداخليين. والجهات الفاعلة الإقليمية فى آسيا الوسطى على حافة الهاوية بوجه خاص، حيث تؤثر الزيادة الأخيرة فى أعمال العنف والتطرف فى أفغانستان على بعض المناطق الحدودية فى المقاطعات الشمالية للبلد.

ولفتت الدراسة أنه يعتبر نجاح طالبان هذا شكلا من أشكال الدفاع من قبل الجماعات الإرهابية فى الشرق الاوسط،  وقد يلهمها لتعزيز قوتها والسعى إلى الشرعية الدولية. أما على المستوى الدولى -الأوروبى خاصة- ستضطر القدرة الضاربة الخارجية لطالبان إلى أن تكون عن طريق تنظيم “القاعدة” وفروعه فى جميع أنحاء العالم. وبمجرد أن يبدأ الغرب فى الضغط على النظام الجديد فى كابول، فمن المرجح جدا أن تسمح طالبان لتنظيم القاعدة بإقامة وجود قوى فى البلاد مرة أخرى، ثم انها مجرد مسألة وقت قبل أن نرى الهجمات المنبثقة إلى الخارج. ومن غير المرجح أن تشارك حركة طالبان، التى تهدف إلى الحفاظ على صورتها والظهور كتنظيم شرعى، مشاركة مباشرة، ولكنها بالتأكيد ستوفر التشجيع الضمنى للمنظمات الإرهابية. وقد تشهد القارة الاوربية هجمات إرهابية منظمة مرة أخرى على المدى المتوسط والطويل.

 



أخبار متعلقة

الملفات