مانشيت - تعرف على وصية السيدة جيهان السادات قبل وفاتها للمرأة المصرية

تعرف على وصية السيدة جيهان السادات قبل وفاتها للمرأة المصرية

11/07/2021
وصية السيدة جيهان السادات قبل وفاتها للمرأة المصرية
تعرف على وصية السيدة جيهان السادات قبل وفاتها للمرأة المصرية

مانشيت الاخبارى

كتب/أحمد عصام

أوصت السيدة جيهان السادات زوجة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، والتى وافتها المنية صباح الجمعة الماضى، المرأة المصرية بأن يكون لها دورا فى نهضة المجتمع المصرى.

وصية جيهان السادات، جاءت وفقا لما نقلها الدكتور عفت السادات، رئيس حزب السادات الديمقراطي، عضو مجلس الشيوخ، وأحد أفراد عائلة السادات، في تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، قائلا :"إن السيدة جيهان السادات لم يكن لها وصية لشخصها بل كانت دائما توصها أهل مصر بأمور عامة قبل رحليها، وكانت دائما تحث المجتمع المصرى بالعمل والإنتاج لتطوير بلادنا وتنميتها، كما كانت دائما تحث المرأة المصرية على المشاركة المجتمعية الفعالة وأن يكون لهن دورا في تنمية المجتمع وتقدمه وتطويره.

أما الوصية الخاصة بها، كشف "عفت السادات" عنها قائلا:" إن السيدة جيهان السادات أوصت بأن يدفن جثمانها بجوار الرئيس الراحل محمد أنور السادات، والحمد لله تم تنفيذ وصيتها فبعد رحيلها تقدمت العائلة بطلب للجهات المعنية بهذا الشأن، وقد تم الترحيب ودفنت بجوار الرئيس الراحل محمد أنور السادات.

وشارك عدد من الوزراء والشخصيات العامة والسياسيين، مساء أمس السبت، فى مراسم عزاء السيدة جيهان السادات قرينة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، بمسجد المشير طنطاوى بالتجمع الخامس.

وجاء على رأس الحضور، الدكتور على مصيلحى وزير التموين وخالد عبد العال محافظ القاهرة، وعمرو موسى أمين عام جامعة الدول العربية الأسبق، والمهندس موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد، والدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمرأة.

كما شارك فى مراسم العزاء، الفنان يحيى الفخرانى وزوجته الإعلامية لميس جابر، وياسمين الخيام نجلة الشيخ محمود خليل الحصرى، وكذلك حسن حمدى والفنانة يسرا، وعالم المصريات الدكتور زاهى حواس، والمهندس حازم متولى الرئيس التنفيذى لشركة اتصالات مصر، والمهندس خالد حجازى الرئيس التنفيذى للقطاع المؤسسى لشركة اتصالات مصر، بجانب عددا كبيرا من الوفود العربية.

كما شارك المستشار عدلى حسين محافظ القليوبية الأسبق، ومحمود أباظة الرئيس الأسبق لحزب الوفد، وفؤاد بدراوى، والفنان محمد ثروت، فى مراسم عزاء السيدة جيهان السادات قرينة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، بمسجد المشير طنطاوى بالتجمع الخامس.

السيدة جيهان السادات توفيت الجمعة عن عمر يناهز 87 عاما، وقد لاقى نبأ وفاة السيدة جيهان السادات، اهتماما واسعا من وسائل الإعلام العربية والأجنبية، كما أبرزت تكريم الرئيس عبدالفتاح للراحلة من خلال منحها وسام الكمال وإطلاق اسمها على محور الفردوس بالقاهرة.

ونعت الرئاسة المصرية ببالغ الحزن والأسى السيدة جيهان السادات قرينة الرئيس الراحل محمد أنور السادات بطل الحرب والسلام، مؤكدة فى بيان لها أنها قدمت نموذجًا للمرأة المصرية فى مساندة زوجها فى ظل أصعب الظروف وأدقها، حتى قاد البلاد لتحقيق النصر التاريخى فى حرب أكتوبر المجيدة الذى مثل علامة فارقة فى تاريخ مصر الحديث، وأعاد لها العزة والكرامة.

وأصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي قرارًا بمنحها وسام الكمال، مع إطلاق اسمها على محور الفردوس أحد طرق القاهرة الكبرى، كما أوردت نبذة عن تاريخها ومولدها ودراستها.

كما نعت السيدة انتصار السيسى، قرينة رئيس الجمهورية، السيدة جيهان السادات، واصفةً إياها بأنها كانت نموذجًا للمرأة المثالية الوطنية، التى ضحت براحتها من أجل بلدها، وكتبت السيدة انتصار السيسى، على حسابها الرسمى بموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك : "لقد رحلت عن عالمنا اليوم، سيدة جليلة وفاضلة، هى السيدة جيهان السادات، التى كانت نموذجًا للمرأة المثالية الوطنية، التى ضحت براحتها من أجل بلدها، فقد شهدت أصعب الفترات وأقساها كزوجة كانت خير السند لزوجها، وخير أم للأبطال، فما زلت أتذكر صورتها وهى تداوى جراح أبطالنا من رجال القوات المسلحة المصرية أثناء حرب أكتوبر المجيدة، رحم الله الفقيدة وأسكنها فسيح جناته وألهم أسرتها وذويها الصبر والسلوان".



أخبار متعلقة

الملفات