جريمة تاريخية للإخوان.. فضيحة طعن سيد قطب فى "عثمان بن عفان"

20/08/2019
جريمة تاريخية للإخوان. فضيحة طعن سيد قطب عثمان بن عفان"
جريمة تاريخية للإخوان.. فضيحة طعن سيد قطب فى "عثمان بن عفان"

مانشيت الأخبارى

"جريمة تاريخية للإخوان"، هو سلسلة تنشر بشكل يومى تفضح جريمة من جرائم الجماعة منذ عهد مؤسسها حسن البنا وحتى الآن، لتكشف الوجه القبيح للتنظيم الذى يسعى لإخفاءه عن الجميع، ويوضح الكوارث التى ارتكبتها الجماعة وقياداتها التاريخيين.

ونستعرض اليوم فضيحة جديدة للجماعة، وهو طعن سيد قطب، المنظر الإخوانى، فى ثالث الخلفاء الراشدين وأحد المبشرين بالجنة وهو سيدنا عثمان بن عفان، هذا الطعن الذى أثار جدلا واسعا حينها، وخرج إسلاميين حينها ليصفون سيد قطب بأنه يتشيع بهجومه على صحابة النبى صلى الله عليه وسلم.

وقال سيد قطب عن سيدنا عثمان بن عفان: نحن نميل إلى اعتبار خلافة علي بن أبى طالب امتداداً طبيعياً لخلافة الشيخين قبله، -فى إشارة إلى سيدنا أبو بكر الصديق وسيدنا عمر بن الخطاب-  وأن عهد عثمان كان فجوة بينهما، حيث إن التصور لحقيقة الحكم قد تغير شيئاً ما بدون شك على عهد عثمان.

وتابع سيد قطب: لقد كان من سوء الطالع أن تدرك الخلافة عثمان وهو شيخ كبير، ضعفت عزيمته عن عزائم الإسلام، وضعفت إرادته عن الصمود لكيد مروان وكيد أمية من ورائه، ففهم عثمان أن كونه إماماً يمنحه حرية التصرف فى مال المسلمين بالهبة والعطية.
 



أخبار متعلقة

الملفات