موقع مانشيت الإخباري - عبد الغني زعلان رئيسًا لحملة بوتفليقة الانتخابية بدلًا من عبد الملك سلال

عبد الغني زعلان رئيسًا لحملة بوتفليقة الانتخابية بدلًا من عبد الملك سلال

02/03/2019
وكالة الأنباء الجزائرية عبد العزيز بوتفليقة عبد الغني زعلان عبد الملك سلال حملة انتخابية وكالة الأنباء الجزائرية عبد العزيز بوتفليقة عبد الغني زعلان عبد الملك سلال حملة انتخابية
عبد الغني زعلان رئيسًا لحملة بوتفليقة الانتخابية بدلًا من عبد الملك سلال

 

مانشيت الإخبارى

 

 

كتبت- فرح علاء :

 

ذكرت وكالة الأنباء الجزائرية، اليوم السبت، أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، بتعيين عبد الغني زعلان رئيسًا لحملته الانتخابية الجديدة بدلًا من عبد الملك سلال، يأتى ذلك فى الوقت الذي تشهد فيه الإنتخابات مقاطعة من حزب العمال، على خليفة الاحتجاجات التى تشهدها البلاد اعتراضًا على ترشحه لولاية أخرى.

 

 وأكدت وكالة الأنباء الجزائرية، في نبأ مقتضبا نشرته على موقعها الإلكتروني، إن " المرشح عبدالعزيز بوتفليقة أجرى تغييرًا لمدير حملته الانتخابية، ولم تقدم الوكالة الرسمية أي تفاصيل أخرى عن تلك التغيرات، حيث تسرب تسجيل صوتي منسوب للسلال، يقول فيه إنه يجب استخدام القوة ضد المحتجين.

 

 

وجاء القرار بعد يوم من خروج عشرات الآلاف من المتظاهرين، للاحتجاج على سعي بوتفليقة (81 عاما) لفترة رئاسية جديدة، يذكر أن الرئيس الجزائري موجود حاليًا في سويسرا لإجراء "فحوص طبية دورية"، بعدما أصيب بجلطة عام 2013 ولم يظهر علنًا إلا بضع مرات منذ ذلك الحين، ولم يعد لائقًا صحيا لتولي المنصب.

 

وقال مسؤول في حزب العمال الجزائري، إن الحزب لن يقدم مرشحًا للانتخابات الرئاسية في 18 أبريل المقبل.

 

 

وصرح النائب وعضو المكتب السياسي للحزب اليساري، رمضان يوسف تاعزيبت: "باستثناء امتناع عضوين، صوت كافة أعضاء اللجنة المركزية لصالح عدم المشاركة" في الانتخابات، وفق ما أوردت "فرانس برس"، باستثناء بوتفليقة الذي أعلن نيته الترشح لولاية خامسة، ولم يؤكد أي مرشح بارز حتى الآن ترشحه، ومن المقرر أن يقفل باب الترشح للانتخابات، غدًا الأحد، وأدى الإعلان عن ترشحه إلى تظاهرات واسعة في مختلف أنحاء البلاد.

 

 

وأضاف المسؤول في حزب العمال: "من واجب الحزب أن يأخذ في الاعتبار المسار الثوري الجاري في البلاد، وأن ملايين الجزائريين يطالبون برحيل المنظومة، والانتخابات الرئاسية لا يمكن أن تستجيب لهذا التطلع الحقيقي للتغيير".

 

 

وتابع تاعزيبت: "إذا تم الإبقاء على الجدول (الانتخابي) كما هو، فإن البلاد عرضة لمخاطر كبرى،لا يمكننا المشاركة في أمر ينذر بإغراق الجزائر في ما لا يمكن إصلاحه".

 



أخبار متعلقة

الملفات