ليبيا تعلن التصدي لاتفاقية "الخيانة العظمي " بين أردوغان والسراج

30/11/2019
تركيا اردوغان
ليبيا تعلن التصدي لاتفاقية "الخيانة العظمي " بين أردوغان والسراج

مانشيت الاخباري
أعلن مجلس النواب الليبي، رفضه للاتفاقية التى وقعها فائز السراج، رئيس حكومة «الوفاق الوطني»، المدعومة من جماعة «الإخوان المسلمين» والمليشيات الليبية المسلحة، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مشددًا على أن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، سيتصدى للمؤامرات التركية.

واعتبر المجلس الاتفاقية «خيانة عظمى»، وقال، في بيان له، اليوم الخميس، إن توقيع رئيس حكومة «الوفاق» فايز السراج على اتفاق أمني وبحري مع تركيا، يتضمن السماح للجانب التركي باستخدام الأجواء الليبية ودخول المياه الإقليمية دون إذن.

وأكد مجلس النواب اللييبي على أن الجيش الوطني لن يقف مكتوف الأيدي أمام «تآمر أردوغان مع المجلس الرئاسي والميليشيات الإرهابية».

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، استقبل، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبي، فايز السراج، في إسطنبول، بعيدًا عن كاميرات الصحفيين. واستمر اللقاء مدة ساعتين و15 دقيقة، وتضمن توقيع اتفاقية أمنية دون الكشف عن تفاصيلها. وأعلنت تركيا أنها وقعت اتفاقا مع السراج، لما زعمت أنه «ترسيم الحدود البحرية في البحر المتوسط، إضافة لاتفاق خاص بتعزيز التعاون الأمني والعسكري». وقال فخر الدين ألتون مدير الاتصالات بالرئاسة التركية، في تغريدة على موقع «تويتر»، إن «الاتفاق الأمني يمهد لعمليات تدريب وتعليم ويضع الإطار القانوني ويعزز الروابط بين جيشينا».

فيما شدد البيان الصادر عن مجلس النواب الليبي، على أن الاتفاق، يهدف لتزويد الميليشيات الإرهابية بالسلاح، وأنها «تمثل تهديدًا تركيًا للأمن العربي وللأمن والسلم في البحر المتوسط، وهي خطوة ترقى إلى تهمة الخيانة العظمى».

وقال مجلس النواب إن الاتفاقية التي وقعها السراج «تسمح للجانب التركي باستخدام الأجواء الليبية ودخول المياه الإقليمية دون إذن، مما يمثل تهديدا حقيقيا وانتهاكا صارخا للأمن والسيادة الليبية



أخبار متعلقة

الملفات