مانشيت - مازال مسلسل خطف النشطاء المعارضين في مخيمات تندوف مستمر

مازال مسلسل خطف النشطاء المعارضين في مخيمات تندوف مستمر

19/06/2019
مسلسل خطف النشطاء المعارضين مخيمات تندوف "البوليساريو"
مازال مسلسل خطف  النشطاء  المعارضين  في مخيمات تندوف مستمر

مانشيت الأخبارى

كتب:أحمد عصام

عادت جبهة "البوليساريو" إلى سياسة الانتقام من معارضيها؛ إذ تعيش مخيمات تندوف حالة من الاحتقان غير المسبوق بعد أختطاف ناشطيْن صحراوييْن معارضيْن، مما خلف موجة أحتجاجات واسعة تطالب بتدخل منظمات حقوق الإنسان الدولية لوضع حد لهذا الوضع. ووثق شريط فيديو تداوله عشرات النشطاء الصحراويين داخل المغرب وخارجه لحظة اعتقال الناشط الحقوقي مولاي أبا بوزيد من طرف وحدة تابعة "لدرك البوليساريو" خلال مشاركته في تظاهرة أمام مقر غوت اللاجئين بالرابوني، واقتياده إلى وجهة مجهولة. كما اعتقلت سلطات الرابوني ناشطا آخر ضمن "المبادرة الصحراوية للتغيير" المعارضة، يدعى فاضل بريكة. وأكد التنظيم الذي ينتمي إليه أن بريكة جرى اختطافه إلى وجهة مجهولة بسبب الحراك الذي يقوده على وسائل التواصل الاجتماعي لفضح مسؤولي البوليساريو الفاسدين. وذكرت المصادر ذاتها أن قيادة الجبهة أصدرت أوامرها من أجل شن حملة اعتقالات واسعة في صفوف جميع الأصوات التي تنقل أسرار "مخيمات الجزائر" إلى الخارج، في خطمدة يراد منها قمع وإسكات معارضي الجبهة، خصوصا في ظل الأوضاع الأمنية الصعبة التي تعيشها الجزائر منذ أشهر. وأطلقت "المبادرة الصحراوية" نداء إلى "جميع منظمات حقوق الإنسان للتدخل بشكل عاجل لصالح الناشطين لضمان حقوقهما كسجناء سياسيين". من جهته، كشف الناشط الصحراوي مصطفى سلمة سيدي مولود أن حملة الاعتقالات والترهيب في المخيمات يقف وراءها "الجناح الموالي لعسكر الجزائر في إدارة البوليساريو، وبدأت أمس باختطاف الناشط مولاي أبا بوزيد، وتسليمه للسلطات الجزائرية في تندوف التي تشرف على تعذيبه منذ البارحة". واستنكر مصطفى سلمة، في بيان له، اختطاف الناشط والمدون فاضل بريكة، وقال إنه "يتعرض للتهديد منذ مدة قصد ثنيه عن الكتابة ضد فساد البوليساريو". وناشد المصدر ذاته "كل أحرار العالم التدخل لوقف الحملة التي تشنها جهات غير معلومة داخل المخيمات تستهدف النشطاء الصحراويين". وطالب سيدي مولود مفوضية غوث اللاجئين بالتدخل فورا لحماية الصحراويين وصون حقوقهم فوق الأراضي الجزائرية، ودعا "كل معارضي جبهة البوليساريو في الخارج إلى الاجتماع في أقرب الآجال في موريتانيا، لنتوجه جميعا إلى مخيمات تندوف ولابد، أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في حماية أهالي تندوف بالمخيمات". مصطفى سلمة سيدي مولود دعا أيضا جميع الصحراويين إلى "الاحتجاج أمام السفارات الجزائرية في الخارج، ونقل معاناة أهالينا في المخيمات إلى البرلمانات والحكومات في مختلف أصقاع العالم".



أخبار متعلقة

الملفات