هانى ابو زيد يكتب:امبراطور التمويل الاجنبى فى مصر

هانى ابو زيد


هانى ابو زيد يكتب:امبراطور التمويل الاجنبى فى مصر

05/04/2019
الحرب على مصر

 


الآن هدأت عاصفة الحرب علي مصر، بعد أن أدرك المهاجمون أنها عصية علي الانصياع والخضوع ، وأيقنو أن الله سبحانه وتعالى قيض لها رجالا وهبوا أنفسهم فداء لها، لذا اصبح واجبا علينا اليوم تعرية بعض هؤلاء الذين باعوا وطنهم وقدموا خدمات جليلة لأعدائه عبر مجموعة من المراكز المشبوهة ، وكشف هؤلاء الخونة الذين يتاجرون بشعارات رنانة ،الآن نتحدث عن سماسرة التمويل الأجنبي بعد أن تطهرت مصر من هؤلاء و لم تعد لعبة في يد عصابة الإخوان ولا حلفائهم الصغار أمثال النائب المفصول محمد أنور السادات الذي كان يتلقي منحا أجنبية من ١٦ جهة أوروبية وأمريكية دفعة واحدة، تموله باليور والدولار، وتعامل مع العديد من السفارات وكانت بوابة السفاره الأمريكيه في العاصمة التايلاندية وفي الأرجنتين من أهم البوابات التي تلقي منها تمويلاته المشبوهة طوال سنوات للعب دور غامض يضر بمصر وشعبها وقد أسقط البرلمان المصري عضوية النائب محمد أنور السادات لنشره تقارير سلبية عن أداء المجلس إلى الاتحاد البرلماني الدولي كما اتهم السادات أيضا بتزوير توقيعات عدد من النواب على مشروع قانون تقدم به إلى المجلس، وهو ما ينفي القيام به، وأسقطت عضويته من البرلمان، في عام 2007 بعد صدور حكم قضائي بإشهار إفلاسه، وأيضا كان له دور في تهريب أموال فاسدين من مصر عن طريق سماسره له في الخارج كما حصل علي أراض من ممدوح الزهيري في شرم الشيخ، وكان صاحب أكبر نادٍ للقمار، فكان يسافر الي الخارج دون إخطار البرلمان بهذه السفريات المشبوهة وحصل علي ملايين الدولارات بعد إقناعه لدوائر اجنبية بعمل أكاديمية للشباب يقوم من خلالها بتجنيد الشباب لمهاجمة مصر، وبذلك فإنه احد وجوه المافيا التي تكونت في مصر، وعلي الجميع إدراك أن كل هؤلاء أذرع الإخوان النائمة وكل ذراع منهم يقوم بدور مرسوم له من قبل جهات معادية لمصر، ولو نظرنا إلي شلة النصابيين الذين يطلقون علي أنفسهم الحركه المدنية سنجد أنها تضم بين أعضائها العديد من الشخصيات التي تمثل أدوارا مقابل حفنة من الدولارات فهم بحق طيور الظلام الذين لا يحبون الخير لمصر وأهلها ولابد علينا كأبناء مصر الا ننجرف وراء الخونة



الملفات