هاني أبوزيد يكتب الشيخ طلال الخالد والعمل الدءوب

هانى ابو زيد


هاني أبوزيد يكتب الشيخ طلال الخالد والعمل الدءوب

09/05/2019
مانشيت الأخبارى الشيخ طلال الخالد الصباح الارتقاء بـوجه «العاصمة» تطويرها وتجميلها مانشيت الأخبارى الشيخ طلال الخالد الصباح الارتقاء بـوجه «العاصمة» تطويرها وتجميلها

مانشيت الأخبارى

منذ توليه منصب محافظ العاصمة يعمل الشيخ طلال الخالد الصباح، علي الارتقاء بـوجه «العاصمة» وتطويرها وتجميلها وهو الأمر الذي يأتي على سلم أولوياته، لأنه يعرف للمحافظة قدرها، وما تمتلكه من مقومات تاريخية وسياحية واقتصادية وجغرافية، لذلك فإنه يعمل دوما بما يتناسب مع موقعها وإبراز وجهها التراثي، باعتبارها وبحسب وصفه أيضا «قلب الكويت النابض» ولا يكل الرجل ولا يمل من التوجيه بضرورة التعاون والتنسيق المستمر وتكاتف الجهود بين كافة الجهات الحكومية والمؤسسات والأفراد، والعمل بروح الفريق الواحد لتحقيق التطلعات في مواكبة عاصمة الكويت العواصم العالمية، كما أن الرجل يقوم بجولات مكوكية في جميع أنحاء المحافظة، مقدما الدعم والمساندة للجميع من مسئولين وأفراد، واهبا نفسه لخدمة العاصمة وساكنيها، باعتبار أن ذلك مسئولية كبيرة وواجب وطني يجب عليه القيام به، وليس أدل علي ذلك من زيارته مؤخرا لقصر نايف، ومتابعته اللمسات الأخيرة لبرنامج (مدفع الإفطار) الذي يُذاع على تليفزيون الكويت، ويُقدم قبيل الإفطار خلال الشهر الفضيل، وتوجيهه بـ«ضرورة العمل على الارتقاء بالخدمات المقدمة لمرتادي قصر نايف وتوفير كل وسائل سعادتهم واستمتاعهم بهذه الخدمات والأنشطة المقدمة»، كما أن الرجل يعمل بكل جد وإخلاص لتحقيق ما يصبو إليه سكان "العاصمة" وقد حصل الشيخ طلال الخالد علي جائزة" التجارة البحرية للشرق الأوسط وشبه القارة الهندية" تقديرا لإنجازاته في مجال عمله خلال السنوات الماضية، وحاز علي لقب شخصية العام من منظمة المقاييس البحرية العالمية، نظرا لجهوده وانشظته الكثيرة في سبيل النهوض بالأعمال والقيام بها علي أحسن وجه ، كما بسعى الشيخ طلال الخالد لجعل العاصمة واحدة من كبريات المحافظات العالمية، من خلال تبنيه خططا طموحة للارتقاء بها، وبالخدمات المقدمة لساكنيها، خاصة أنها تضم العديد من السفارات والمصالح الحيوية كما تضم العديد من الأماكن والأسواق التي تشهد إقبالا كبيرا عليها، وهو الأمر الذي جعلها واحدة من أهم محافظات دولة الكويت.



الملفات