مانشيت - هاني أبوزيد يكتب ..وزير التموين و طارق حسانين

هاني أبوزيد يكتب ..وزير التموين و طارق حسانين

23/05/2021
وزير التموين طارق حسانين هاني ابو زيد
هاني أبوزيد يكتب ..وزير التموين و طارق حسانين

مانشيت الاخباري


في البداية يجب التعريف بوزير التموين  الدكتور علي المصيلحي، فهو إبن من أبناء أعظم مؤسسة في مصر وهي المؤسسة العسكرية، وله في خلال خدمته الطويلة بالقوات المسلحة إنجازات، فقد تخرج في الكلية الفنية العسكرية عام 1971 بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف في مجال الهندسة الإلكترونية، وفي عام 1977 حصل على الماجستير من جامعة Paris VI، وفي عام 1980 حصل على الدكتوراه في استخدام الحاسبات في تصميم الدوائر المصغرة منEcole Poly Technique  باريس.

وتولى الدكتور المصيلحي العديد من المناصب، فقد عمل بالكلية الفنية العسكرية كرئيس قسم الحاسب حتى يناير 1991، وشغل منصب المدير العام والتنفيذي لشركة متخصصة في تكنولوجيا المعلومات لمدة 19 عاماً، وفي عام 1999 تم تعيينه كبير مستشاري وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وفي عام 2002 تم تعينه رئيساً لمجلس إدارة الهيئة القومية للبريد المصري حتى ديسمبر 2005، وفي 31 ديسمبر 2005، شغل الدكتور علي المصيلحي منصب وزير التضامن الاجتماعي، وفي 16 فبراير 2017 عينه الرئيس عبد الفتاح السيسي وزيرا للتموين والتجارة الداخلية، إن الدكتور المصيلحي تاريخ يمشي على قدمين.

ولم يكن اختيار القيادة السياسية لوزير التموين الدكتور علي المصيلحي من فراغ، بل بعد دراسة متأنية ووافية عن وزير وطني للغاية، كان قائدا في العسكرية المصرية، أعظم مؤسسات الدولة المصرية، وخدم في القطاعات المدنية والوزارية بشرف يليق باسم المؤسسة العسكرية التي تخرج وعمل بها، ويليق باسم مصر.

ومنذ اليوم الأول لتولي المصيلحي مسؤولية وزارة التموين وهو يعمل لصالح المواطن البسيط، فيوفر له السلع بجودة عالية وبأسعار مناسبة، تنفيذا لتكليفات قائد مسيرة نهضة مصر الحديثة الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يضع المواطن البسيط نصب عينيه ويعمل بكل طاقته على الارتقاء بحياته المعيشية.

وبحكم أن الكتور المصيلحي كان قائدا سابقا بجيشنا المصري العظيم فهو يدرس قراراته جيدا قبل أن يصدرها، شأنه في ذلك شأن جميع الناجحين في مصرنا الحبيبة، وهو يتمتع بشخصية قوية ولا يستطيع أحد أن يملي عليه قرارات.

وهناك أقاويل تتردد في وزارة التموين بأن هناك شخص يتحكم في وزارة التموين ويملي على الوزير المصيلحي قراراته، وهذا الشخص هو النائب البرلماني طارق حسانين، فهل نسى النائب قضية شقيقه وهي قضية الصوامع وإهدار ملايين الجنيهات على الدولة في عام  2016؟ وكان شقيقه يحتمي بالنائب.

ماذا كان دفاع النائب طارق حسانين عن شقيقه المتهم بإهدار المال العام؟ لقد ألقى بالتهم على بعض أعضاء شعبة 72 من أصحاب مطاحن ومخابز الدقيق الفاخر، متهما إياهم بافتعال قضية توريد، والمتهم فيها عدد من أصحاب الصوامع باختلاسات تصل إلى 2,5 مليون طن من القمح بقيمة ربع مليار جنيه.

شقيق النائب يحتمي بحصانة أخيه، لكن في الدولة المصرية لا أحد فوق القانون، كل من أخطأ يحاسب وبالقانون، وقديما قالوا إن كان بيتك من زجاج فلا تقذف الناس بالحجارة، والقضية صدر فيها حكم، وأقول للنائب يجب أن تكون أنت أحرص الناس على الإخلاص للوطن ومراعاة مصالح الشعب، فإن لم تقم بدورك فقد خدعت ناخبيك وقبلهم خدعت مصر وبرلمانها، لكن الدولة المصرية قوية ولا يمكن خداعها ومن يخادع تكتشفه أجهزة الدولة، والجميع أمام القانون سواء.

لا أحد على الإطلاق يمكن أن يفرض رأيه على الوزير علي المصيلحي لأن شخصيته قوية للغاية وهو الرجل الوطني الذي لا يخشى في الله لومة لائم، ويدرس قراراته جيدا قبل إصدارها، فضلا عن طهارة يده منذ خلقه الله.
أما النائب البرلماني فهو عضو مجلس ورئيس غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية، وكانت هناك قضايا كثيرة جدا مقامة ضد شقيق النائب البرلماني بإهدار المال العام، وقالت فيها المحكمة كلمتها.

وكانت لجنة برلمانية في يوليو عام 2016 قد اكتشفت إهدار المال العام خلال موسم توريد القمح بالصوامع، تجرى بشكل يومي، منذ أن تم تشكيلها، وقامت اللجنة بزيارة صومعة الياسمين بالمنطقة الصناعية بمدينة 6 أكتوبر المملوكة لشقيق النائب طارق حسانين، وتحفظت اللجنة علي الأوراق الخاصة والدفاتر المتعلقة بصومعة الياسمين بمنطقة المطورين في المنطقة الصناعية بالسادس من أكتوبر، وتم العرض على النيابة العامة التي حققت لاتخاذ القضاء مجراه الطبيعي في محاسبة المتورطين في قضية فساد والمتهم فيها شقيق النائب طارق حسانين.

وللنائب نقول: أنت نائب برلماني، مهمتك الحقيقية هي التشريع ومراقبة أداء الحكومة، وليس التستر على قضايا شقيقك المتهم بإهدار المال العام وصدرت فيها أحكام قضائية.

هذا هو الفرق الجوهري بين نائب يحمي شقيقه المتهم بحصانته، وبين رجل دولة في حجم ومكانة وقيمة وقامة الوزير علي المصيلحي، الوزير القوي الذي لا يمكن لأحد إملاء قرارات عليه، وأيها النائب، ماذا قدمت لمصر؟ في الوقت الذي نعلم جميعا ماذا قدم الوزير المصيلحي لمصر، لقد قدم المصيلحي عمره ووقته وجهده ولا يزال يقدم الكثير لمصر من خلال موقعه كوزير نشط جدا للتموين والتجارة الداخلية، إنه مسؤول عن توفير الغذاء لأكثر من مائة مليون مواطن مصري.

أيها النائب، لقد قال الشاعر قديما: فغض الطرف إنك من نمير،  فاعرف قدرك جيدا واعرف قدر ومكانة من تتحدث عنه.

ولمعالي الوزير المصيلحي نقول: إن اختيار الرئيس القائد البطل عبد الفتاح السيسي لك دليل على نزاهتك وأداءك القوي لصالح جموع الشعب، ويا جبل ما يهزك ريح.



أخبار متعلقة

الملفات