هاني أبو زيد يكتب: «محمد علي» كومبارس فاشل يتنفس كذبا

هانى ابو زيد


هاني أبو زيد يكتب: «محمد علي» كومبارس فاشل يتنفس كذبا

04/09/2019
«محمد علي» كومبارس فاشل يتنفس كذبا

 

مانشيت الأخبارى

صدقت حكمة أجدادنا «الكذب ملوش رجلين»، عندما تنطبق هذه الحكمة على شخص يدمن الكذب ويتنفسه فهي تنطبق على الممثل والمقاول الفاشل الكاذب محمد علي. فقد ظهر فيديو مؤخرا لهذا الشخص مدته 37 دقيقة يحوي متناقضات كثيرة جدا، فهو خريج دبلوم مدارس متوسطة وتخرج في التعليم المفتوح، وبدأ حياته مقاولا بسيطا وقدم أوراقه للقوات المسلحة للعمل بمشاريعها التنموية الرائدة، ولأنها درع الوطن وحامية حدوده وتعمل بوطنية شديدة، هذه المؤسسة العسكرية العريقة، أعطته مشروعا صغيرا وبدأت الأموال تتدفق عليه من كثرة المشاريع التي ينفذها ضمن مقاولين كثيرين تحت قيادة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، فعرف محمد علي معنى الحياة الكريمة، وخرج من دنيا الفقر إلى عالم الميسورين، فبنى لنفسه - باعترافه- ثلاث فيلات في الرحاب والقاهرة الجديدة، وبدأ يدخل الوسط الفني بأمواله بحثا عن دور في أي فيلم أو مسلسل. وبالفعل دخل الوسط الفني لامتلاكه مؤهلات تمثيلية، فظهر في فيلم القشاش عام 2013، واتجه بعدها للمشاركة في إنتاج فيلم «المعدية» الذي شارك في التمثيل فيه أيضا، وفيلم «البر الثاني» الذي تناول قضية الهجرة غير الشرعية، وغيرها من الأدوار، لكنها ليست أدوار بطولة. وفكر مليا كيف يكون بطلا في فيلم يتحدث الناس عنه، فباع فيلاته الثلاث وسياراته، وجمع المال الذي كونه من العمل كمقاول مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، صاحبة الفضل عليه ونقله من دائرة المهمشين لدائرة أصحاب الملايين،

واصطحب أسرته وأمواله الضخمة وسافر إلى إسبانيا، ومن هناك انطلق بالفيلم الهندي الذي يهاجم فيه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة التي صنعت منه مليونيرا بعدما كان مهمشا. دور البطولة الذي مثله في فيديو مدته 37 دقيقة يدعو للرثاء، ففيه من الكذب والخداع و«الفشر» ما ينافس به «أبو لمعة الأصلي» عندما كان يظهر ليفشر في برنامج ساعة لقلبك أمام «الخواجة بيجو». ودليل آخر على كذبه أنه قال في حوار أجرته معه «البوابة نيوز» أنه أصبح مفلسا بعد انتاجه فيلم «البر الثاني»، فكيف لمفلس لديه عشرات الملايين من الجنيهات وثلاث فيلات وعدد من أحدث السيارات؟ الفيديو الذي نشره محمد علي يدل دلالة يقينية أنه يعض اليد التي امتدت له بالخير، وأنه لايمت للأصول بصلة، وناكر وجاحد للجميل وأصحاب الفضل عليه. وتقدم، اليوم الأربعاء، محام ببلاغ للنائب العام المستشار نبيل صادق ضد محمد علي، اتهمه فيه ببث أخبار كاذبة بغرض إثارة الرأي العام والإساءة لمؤسسات الدولة والمؤسسة العسكرية، وقال المحامي في بلاغه إن محمد علي تعمد نشر الفيديو بغرض ابتزاز الدولة المصرية، وتشويه صورتها بالداخل والخارج ولإفقادها الثقة والاعتبار. لو كان محمد علي رجلا بمعنى الكلمة، أو صادقا في ادعاءاته، لم يكن يهرب من مصر، وإن كان صادقا لتقدم بمستنداته المزعومة للنائب العام، لكنه كاذب أدمن تنفس الكذب.



الملفات